شهادات حية من داخل السجون: جر لمسافات طويلة و احتجاز في زنازين قذرة

راديو أورينتآخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 4:15 مساءً
شهادات حية من داخل السجون: جر لمسافات طويلة و احتجاز في زنازين قذرة

راديو اورينت – أفاد عدد من الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال بما تعرضوا له من ضرب واعتداءات وحشية وإهانة أثناء عملية اعتقالهم واستجوابهم.

الأسير خليل أبو سمرة (19 عاماً) من مدينة قلقيلية، قال ان قوات الاحتلال قامت باعتقاله خلال مواجهات اندلعت بالقرب من  معبر “إيال”، حيث قام أربعة جنود بمهاجمته وضربه وطرحه أرضاً ومن ثم قاموا بجره لمسافات طويلة مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مختلف أنحاء جسده، وفيما بعد قاموا باحتجازه داخل زنزانة باردة قذرة، وبقي فيها مشبوحاً على كرسي وينزف حتى صباح اليوم التالي، ونُقل بعدها للتحقيق ومن ثم تم نقله إلى قسم “المعبار” في سجن مجدو.

كما تعرض كل من الأسرى: فراس عمارنة (32 عاماً) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، ومجد عجوري (21 عاماً) من مخيم عسكر في مدينة نابلس، لظروف اعتقال همجية ولا إنسانية لا سيما خلال فترات احتجازهما داخل الزنازين الانفرادية التابعة لمركز توقيف “بتاح تيكفا”، حيث تم توقيفهما في زنازين قذرة للغاية وتخلو من أي نوافذ للتهوية وتنبعث منها الروائح الكريهة، والسبيل الوحيد لتحديد الوقت ومعرفة الليل من النهار لمن يوضع في تلك الزنزانة، هو تلك الفتحة في الباب التي يتم إدخال الطعام من خلالها.

وحذرت هيئة هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيانها من استمرار سياسة التنكيل والاهانات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق المعتقلين من أبناء شعبنا، والتي تعبر عن مدى همجية القوات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين أثناء الاعتقال والتحقيق، لافتة إلى أن عشرات شهادات الاعتقال التي يتم رصدها شهرياً تفيد بأن 95 % من المعتقلين يتعرضون لشكل أو أكثر من أشكال العنف والتنكيل والتعذيب.

رابط مختصر
2017-11-13 2017-11-13
راديو أورينت